منوعات

الخلايا الجذعية المهندسة وراثيا تعزز قوة العلاج المناعي لسرطان الرئة

تشير دراسة أجراها باحثون في مركز UCLA Health Jonsson الشامل للسرطان إلى أن حقن الخلايا الجذعية المهندسة مباشرة في أورام سرطان الرئة قد يساعد في تعزيز استجابة مناعية أقوى، مما يتسبب في تنشيط المزيد من الخلايا التائية وهجوم أكثر فعالية على السرطان. عند اختباره على الفئران المصابة بسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة، وجد الفريق أن الجمع بين هذا العلاج وحصار نقاط التفتيش المناعية، وهو نوع من العلاج المناعي، جعل العلاج أكثر فعالية.

لقد كان حصار نقاط التفتيش المناعية ثوريًا في علاج المرضى المصابين بسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة. ومع ذلك، فإن غالبية مرضى سرطان الرئة لا يستفيدون من العلاج ويعاني العديد منهم من تطور المرض بعد الاستجابة الأولية. قد يحدث هذا لأن الجهاز المناعي لا يتعرف على الورم باعتباره تهديدًا أو لأن البيئة المحيطة بالورم تعمل على تثبيط الاستجابة المناعية. اكتشف العلماء أن جزيئات معينة تسمى الكيموكينات، وتحديدًا CXCL9 وCXCL10، تلعب دورًا حاسمًا في جذب الخلايا المناعية، وخاصة الخلايا التائية المنشَّطة، إلى موقع الورم. وعندما تتواجد هذه الجزيئات بكميات كبيرة، فإنها يمكن أن تساعد جهاز المناعة على مكافحة السرطان بشكل أكثر فعالية.

للمساعدة في تحسين فعالية حصار نقاط التفتيش المناعية، استكشف فريق جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس نهجًا يسمى التطعيم الموضعي بالخلايا الجذعية المهندسة وراثيًا، والذي يتضمن حقن الخلايا الجذعية المهندسة كيميائيًا والمحفزة للمناعة مباشرة في الورم، والتي يمكن أن تقوي جهاز المناعة في الجسم. الاستجابة للسرطان.

في هذه الدراسة، قام العلماء بهندسة الخلايا الجذعية وراثيًا لإنتاج CXCL9 وCXCL10 للمساعدة في زيادة تسلل الخلايا التائية وتنشيطها في الورم. ثم قاموا بحقن الخلايا الجذعية المعدلة مباشرة في الأورام في نماذج الفئران لسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة. ووجدوا أن هذا النهج زاد من عدد ونشاط الخلايا التائية في الورم وأبطأ نمو الورم في هذه النماذج، حتى في الحالات التي كانت فيها الأورام مقاومة للعلاج المناعي القياسي. بالإضافة إلى ذلك، لاحظوا أن هذا العلاج ساعد في إنشاء استجابة مناعية دائمة ضد السرطان. تشير الدراسات التي تحلل البيانات الوراثية من مرضى سرطان الرئة إلى أن العلاج بـ CXCL9/10-DC قد يكون مفيدًا بشكل خاص للمرضى الذين لديهم خصائص وراثية معينة مرتبطة بمقاومة العلاج المناعي القياسي.

تشير نتائج دراسة جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس إلى أن استخدام الخلايا الجذعية المنتجة لـ CXCL9 وCXCL10 إلى جانب العلاج المناعي قد يكون استراتيجية واعدة للتغلب على مقاومة العلاج وتحسين النتائج السريرية للمرضى الذين يعانون من سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة.

..

Source link

orcalimaa

المصدر الرئيسي للأخبار والمعلومات الصحية والطبية الموثوقة وفي الوقت المناسب . توفير معلومات صحية ذات مصداقية ومجتمع داعم وخدمات تعليمية من خلال مزج الخبرة الحائزة على جوائز في المحتوى والخدمات المجتمعية وتعليقات الخبراء والمراجعة الطبية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى