منوعات

الكشف السريع والمتزامن عن العديد من البكتيريا باستخدام جهاز استشعار محمول

استمع الى الكلمات بكتريا قولونية أو السالمونيلا ويتبادر إلى الذهن التسمم الغذائي. يعد الكشف السريع عن هذه البكتيريا أمرًا بالغ الأهمية لمنع تفشي الأمراض المنقولة بالغذاء. في حين أن الممارسة المعتادة هي أخذ عينات من الطعام إلى المختبر لتحديد نوع وكمية البكتيريا التي تتشكل في طبق بتري على مدى عدة أيام، فقد ابتكر فريق بحث من جامعة متروبوليتان في أوساكا جهازًا محمولاً يسمح بالفحص السريع. كشف الموقع.

بقيادة البروفيسور هيروشي شيجي من كلية الدراسات العليا للهندسة، قام الفريق بتجربة جهاز استشعار حيوي قادر على اكتشاف العديد من الأنواع البكتيرية المسببة للأمراض في وقت واحد في غضون ساعة.

وأوضح البروفيسور شيجي: “يمكن ربط جهاز الكشف بحجم كف اليد بتطبيق الهاتف الذكي للتحقق بسهولة من مستويات التلوث البكتيري”.

قام فريقه بتصنيع هجينات نانوية معدنية عضوية من الذهب والنحاس لا تتداخل مع بعضها البعض، بحيث يمكن تمييز الإشارات الكهروكيميائية على نفس شريحة القطب الكهربي المطبوعة على الشاشة لجهاز الاستشعار البيولوجي. تتكون هذه الهجينة العضوية وغير العضوية من بوليمرات موصلة وجسيمات معدنية نانوية. تم بعد ذلك إدخال الجسم المضاد من البكتيريا المستهدفة المحددة في هذه الهجينات النانوية لتكون بمثابة ملصقات كهروكيميائية.

وأكدت النتائج أن الهجينات النانوية المُصنَّعة تعمل بمثابة ملصقات كهروكيميائية فعالة، مما يتيح الكشف المتزامن وتقدير عدد من البكتيريا في أقل من ساعة.

وقال البروفيسور شيجي: “يمكن لهذه التقنية أن تحدد بسرعة وجود أو عدم وجود البكتيريا الضارة قبل شحن المنتجات الغذائية والصيدلانية، مما يساعد على ضمان السلامة بسرعة في موقع التصنيع”.

ويهدف الفريق إلى تطوير هجينات عضوية معدنية نانوية جديدة للكشف في الوقت نفسه عن المزيد من الأنواع البكتيرية.

..

Source link

orcalimaa

المصدر الرئيسي للأخبار والمعلومات الصحية والطبية الموثوقة وفي الوقت المناسب . توفير معلومات صحية ذات مصداقية ومجتمع داعم وخدمات تعليمية من خلال مزج الخبرة الحائزة على جوائز في المحتوى والخدمات المجتمعية وتعليقات الخبراء والمراجعة الطبية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى