إسلاميات

كيف كان شكل سيدنا موسى عليه السلام كما رآه النبي في الإسراء والمعراج؟؟ إليك الجواب

من الآيات التي حدثت لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم رؤية الأنبياء والحديث معهم ومن هؤلاء الأنبياء كان للنبي صلى الله عليه وسلم لقاء مع سيدنا موسى عليه السلام.

ولقد وصف لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم شكل موسى عليه السلام، وهو وصف مهمٌّ؛ لأنه يُساعد في تكوين صورة ذهنية تُفيد في متابعة القصص الكثير الذي جاء في القرآن الكريم عنه عليه السلام، فقال في رواية: لَقِيتُ مُوسَى. قَالَ: فَنَعَتَهُ (وصفته): فَإِذَا رَجُلٌ -حَسِبْتُهُ قَالَ- مُضْـ.ـطَرِبٌ، رَجِلُ الرَّأْسِ، كَأَنَّهُ مِنْ رِجَالِ شَنُوءَةَ[1]؛ مضـ.ـطرب أي الخفيف اللحم الممشُوق، ورَجِلِ الرَّأْسِ؛ أي: شعره ليس شـ.ـديد الجُعُودَة، ولا شـ.ـديد النعومة؛ بل بينهما، وشنوءة قبيلة عربية معروفة، لهم هذا الشكل الذي وصفه النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال في رواية أخرى: رَأَيْتُ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي مُوسَى رَجُلاً آدَمَ طُوَالاً جَعْدًا كَأَنَّهُ مِنْ رِجَالِ شَنُوءَةَ[2].

والرجل الآدم: هو شـ.ـديد السمرة، والطوال؛ أي: الطويل، والجعد إما صفة لشعره عليه السلام، ومعناها أنه شعر فيه التواء، وإما صفة للجسم؛ أي أنه قليل اللحم، ولا شكَّ أن هذه الصفات هي صفات قـ.ـوَّة وبـ.ـأس، ويكفي أن الله تعالى قد وصفه بالقـ.ـوَّة، فقال -كما جاء على لسان ابنة الشيخ الكبير-: {إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ} [القصص: 26].

المصادر:

موقع قصة الإسلام – د.راغب السرجاني: الرسول في السماء السادسة

[1] البخاري: كتاب الأنبياء، باب {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا} [مريم: 16]، (3254)، ومسلم: كتاب الإيمان، باب الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات وفرض الصلوات، (168).

[2] البخاري: كتاب بدء الخلق، باب إذا قال أحدكم: آمين. والملائكة في السماء فوافقت إحداهما الأخرى، (3067).

منقول من صفحة كنوز التراث الإسلامي

orcalimaa

المصدر الرئيسي للأخبار والمعلومات الصحية والطبية الموثوقة وفي الوقت المناسب . توفير معلومات صحية ذات مصداقية ومجتمع داعم وخدمات تعليمية من خلال مزج الخبرة الحائزة على جوائز في المحتوى والخدمات المجتمعية وتعليقات الخبراء والمراجعة الطبية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى