إسلاميات

ما حكم لباس البنطلون بالنسبة للمرأة ؟

ما هو حكم لباس البنطلون بالنسبة للمرأة ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، فإن الإسلام لم يحدد زيًًّا معينًًا للمرأة، ولكن حدد أن يكون ساترًًا للعورة فلا يكشف، وأن لا يكون رقيقًا يشف ما تحته. والعورة التي يجب على المرأة سترها في الصلاة وخارجها جميع بدنها عدا وجهها وكفيها، وهذا هو مذهب جمهور العلماء

فالمطلوب إذًًا من المرأة أن تلبس ثيابًًا واسعًةً تستر جسدها ولا تُجَسِّده ولا تَصِفُه، فإذا تحقق ذلك بلبس البنطلون الواسع وعليه ثوب من أعلى يستر باقي الجسد إلى الركبة مثلاًً، بحيث لا يكون جسدها مجسدًًا وظاهرًًا مع تغطية باقي الأعضاء، فلا يمكن النهي عن مثل

ذلك، وعلى هذا أخي الكريم فإن المقصود هو تحقيق ستر جسد المرأة بأية كيفية تحقق هذا الأمر، أما البنطلون المُسمَّى الإسترتش أو

الضيق الذي يظهر فتنتها، فمثله مثل الثوب الضيق ومثل الثوب الشفاف كله يدخل في باب المحرم والمنهي عنه.

وعليه: فإن لُبس النساء للبنطلون الواسع الفضفاض الذي تتحقق فيه شروط الزي الشرعي جائزٌ ولا شيء فيه، وهذا بخلاف الضيّق الذي يُحَدِّد حجم العورة فإنه لا يجوز.

والله أعلم.

orcalimaa

المصدر الرئيسي للأخبار والمعلومات الصحية والطبية الموثوقة وفي الوقت المناسب . توفير معلومات صحية ذات مصداقية ومجتمع داعم وخدمات تعليمية من خلال مزج الخبرة الحائزة على جوائز في المحتوى والخدمات المجتمعية وتعليقات الخبراء والمراجعة الطبية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى